حكومة اقليم كوردستان
MON, 19 NOV 2018 00:20 Erbil, GMT +3

التعليم العالي الكوردستانية تتقدم بمبادرة لحل مشكلة طلبة الجامعة الملكية البريطانية

WED, 3 AUG 2011 00:16 | AK News

أربيل: وجهت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في اقليم كوردستان، دعوة الى جميع طلبة المرحلة الاولى في الجامعة الملكية البريطانية بأربيل، لزيارة مديرية التعليم الاهلي في ديوان الوزارة، بهدف معالجة مشكلتهم، وذلك بعد ان نظم طلبة تلك الجامعة تظاهرة يوم السبت الماضي، احتجاجاً على عدم الاعتراف بعام دراسي قضوه في الجامعة.


واشار بيان صادر عن وزارة التعليم العالي، ان "وزارة التعليم العالي الكوردستانية تلفت انتباه جميع طلبة المرحلة الاولى في الجامعة الملكية البريطانية باربيل بضرورة الحضور في مديرية التعليم الاهلي بديوان الوزارة للمدة بين 1- 15 آب/اغسطس الجاري، بهدف تسلم استمارة خاصة لتحديد احدى الخيارات التي وضعتها الوزارة لاكمال دراستهم".

واشارت الوزارة في بيانها الى انه "بخلافه، ومن لم يقدم الاستمارة الخاصة لهذا الغرض في المدة المحددة سيحرم من هذه المبادرة التي قرر مجلس وزارة التعليم العالي اتاحتها لطلبة المرحلة الاولى في الجامعة البريطانية باربيل".


جدير بالذكر ان المتحدث باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الكوردستانية فؤاد علي قد قال في تصريح سابق ان المشكلة الموجودة حالياً بين وزارة التعليم العالي والجامعة الملكية البريطانية في اربيل هي مشكلة بصدد النظام الدراسي، فالنظام والبرنامج الذي تنتهجه لا علاقة له ببرنامج الجامعة الملكية البريطانية، ولذلك تمت الدعوة لتغيير اسم الجامعة، الا انها لم تلتزم بقرار الوزارة بهذا الشأن".

وافاد علي ان "الجامعة ينبغي عليها ان تلتزم بقرارات وزارة التعليم العالي، ولذلك قدمنا مجموعة مقترحات تصب في مصلحة الطلبة، تتمثل في ان الطلبة الذين تم قبولهم سابقاً في الجامعة بامكانهم مواصلة دراستهم، او ان يقوموا بملء استمارات قبول الطلبة في الجامعات للعام الدراسي المقبل بهدف عدم اضاعة فرصتهم في تلق دراستهم الجامعية".

وقال الطالب محمد احمد، احد المشاركين في التظاهرة وهو طالب في المرحلة الاولى في قسم القانون بالجامعة الملكية البريطانية "بسبب استمرار الخلافات بين وزارة التعليم العالي ورئاسة الجامعة، بتنا نحن الطلبة ضحية تلك النزاعات، فمنذ عام ونحن ندرس في الجامعة الملكية البريطانية، ومع ذلك فان وزارة التعليم العالي لم تعترف بالسنة الدراسية التي قضيناها في الجامعة بذريعة عدم استيفاء الشروط المطلوبة من قبل رئاسة جامعتنا".