حكومة اقليم كوردستان
TUE, 11 DEC 2018 15:19 Erbil, GMT +3

نيجرفان بارزاني: على الرغم من المصاعب، اهداف الخطة الاستراتيجية لحكومة الاقليم تتحقق.

MON, 19 NOV 2018 23:26 | KRG Cabinet

جرى مساء اليوم الاثنين 19/11/2018 في اربيل وبحضور نيجرفان بارزاني رئيس وزراء اقليم كوردستان، وزراء ومسؤولين حكوميين وممثلي الدول الاجنبية ومستثمرين محليين واجانب، جرى في مراسم احياء الذكرى العاشرة لانتاج الغاز في اقليم كوردستان.


نص كلمة السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء اقليم كوردستان في مراسم الذكرى العاشرة لانتاج الغاز في اقليم كوردستان:


ايها الحضور والضيوف الكرام
اسعدتم مساء


نرحب بكم جميعا في مراسم الذكرى العاشرة لانتاج الغاز من قبل شركات وشركاء الغاز في كوردستان، وعلى وجه الخصوص شركة دانه غاز وشركة نفط الهلال الاماراتي.


ارحب ترحيبا خاصا بالسيد حميد جعفر رئيس مجلس الادارة للشركتين، مرافقيه واعضاء المجلس، هيأة المستشارين في الشركة وكافة الضيوف الكرام الذين قدموا  من الخارج الى اربيل خصيصا من اجل المشاركة في هذه المراسم. ارحب بكم كثيرا. كما وارحب بالسادة القناصل وممثلي الدول في اقليم كوردستان، الذين يشاركوننا في هذه الامسية،ارحب بكم ترحيبا حارا.

 

في نيسان سنة 2007 قبل اكثر من احدى عشرة سنة، وفي اطار خطة استراتيجية للاستثمار والاستفادة من الثروات الطبيعية لكوردستان واستخدامها من اجل تطوير البلد، وقعت حكومة اقليم كوردستان عقد عمل مع شركة دانه غاز بغية انتاج الغاز في كوردستان،وفي اكتوبر من السنة اللاحقة وفي فترة قياسية بدأت الشركة بالانتاج وبنجاح في حقل غاز كورمور بمنطقة كرميان.


والآن عندما تمر عشر سنوات على الانتاج، الى جانب كافة المشاكل مع بغداد وعلى الرغم من الاوضاع الصعبة التي حلت على كوردستان نتيجة حرب داعش، حتى وان كان متأخرا، نرى اليوم اهداف هذه السياسة وهذه الخطة الاستراتيجية لحكومة اقليم كوردستان في قطاع الطاقة تتحقق رويدا فرويدا، وتلعب دورا كبيرا في تطوير كافة القطاعات في كوردستان.

حن في اقليم كوردستان وعلى مر السنوات التي طبقنا خلالها خطتنا واستراتيجيتنا وسياستنا في قطاع الطاقة، كان علينا الا نستسلم ابدا ونواجه في الوقت نفسه العديد من المشاكل والعراقيل الجدية مع بغداد وسيل من ضغوطات الحكومات العراقية والعديد من العراقيل الخارجية وان ندافع عن تحقيق حقوقنا الواردة في دستور العراق الاتحادي والتي تجيز لنا ولافادة بلدنا، ان نستثمر في  قطاع الطاقة ومصادرنا الطبيعية في اقليم كوردستان.


احدى هذه الشركات والاطراف الفاعلة وعلى الرغم من كافة العراقيل  والمآسي والصعوبات كانت رفيقتنا في هذه المسيرة، كانت شركتا دانه غاز ونفط الهلال. الشركتان حينما اتيا قامتا بمخاطرة عندما عبرتا عن استعدادهما للعمل معنا، في وقت لم يكن العديد من الشركات الاجنبية على استعداد للمجيء الى اقليم كوردستان للاستثمار. ومن اجل ذلك نحن في حكومة اقليم كوردستان نكن لهم بالغ الاحترام والتقدير.


ايها الحضور الكرام،
بعد ان مر كل من اقليم كوردستان والعراق عموما باوضاع صعبة وتمكنا من الانتصار على ارهابيي داعش، والآن وفي الوقت الذي بدأت حكومة جديدة العمل في بغداد ، نتأمل ان نتمكن من حل كافة المشاكل العالقة بين اربيل وبغداد وان نخطو صوب بناء مستقبل افضل لعموم العراق.


آخر اتفاقية ثنائية بين الحكومتين الفدرالية واقليم كوردستان للبدأ باعادة تصدير نفط كركوك عن طريق انبوب اقليم كوردستان النفطية لميناء جيهان التركية، مؤشر ايجابي وتفيد الايرادات العراقية العامة وسيكون لها دور في معالجة عدد من المشاكل المالية للعراق التي يتعرض لها العراق في الوقت الراهن. نرجو ان تكون المرحلة القادمة مرحلة تفاهم وحلحلة كافة المشاكل بيننا.


واراها فرصة هنا ان اكرر انه الى جانب دعمنا لحكومة السيد الدكتور عادل عبدالمهدي فان حكومة اقليم كوردستان على استعداد وبغية معالجة وانهاء كافة المشاكل بموجب السبل الدستورية، ان تدخل في عملية جدية للحوار والعمل المشترك لضمان كافة الحقوق التي امنها الدستور العراقي للجميع.


نتامل ان نعظ جميعا من دروس الماضي التي اثبتت بالتجارب ان تعقيد المشاكل واستخدام منطق القوة لم تكن لها اية فائدة بل اضرت الجميع، وبالعكس فان التفاهم والاتفاق سينتهي بافادة الجميع وافادة العراق.

يها السادة،
احدى اهم النتائج الايجابية والبارزة لانتاج الغاز في اقليم كوردستان، هي شراكتها في انتاج وزيادة الطاقة الكهربائية. وزارة الكهرباء هي المستفيدة الاولى والرئيسة من انتاج الغاز والتي تعطي الغاز لمحطات اربيل وجمجمال وتأمن (1500) ميغاواط من الطاقة الكهربائية.


وينتظر ان تضاف في مستقبل قريب قرابة(300) ميغاواط اخرى على هذه النسبة ومع الخطط الاخرى للوزارة من اجل انتاج اكثر للطاقة الكهربائية، يتوقع من الآن ولغاية شهر آذار القادم وعلى مدى ثلاث مراحل ان تزيد نسبة تأمين الكهرباء الوطنية للمواطنين بشكل ملحوظ .


ومع الانتهاء من تنفيذ نظام العداد الذكي الذي بدأ كخطوة ناجحة في اطار الاصلاحات التي بدأتها حكومة اقليم كوردستان، وفي فترة اقل من سنتين مقبلتين ستقترب وزارة الكهرباء من تحقيق هدفها والتي تبغي من خلال تأمين الغاز المطلوب وتبديل اغلبية المحطات الكهربائية الى استخدام الغاز، وتأمين الطاقة المستمرة للمواطنين. هذا بالاضافة الى توفير مئات الملايين من الدولارات لخزينة الحكومة بعد استكمال تنفيذ خطة الحكومة لاستخدام الغاز في توليد الطاقة الكهربائية.


اليوم وفي الوقت الذي تظهر نتائج انتاج الغاز في اقليم كوردستان وبالاخص في قطاع الكهرباء، نؤكد ان حكومة اقليم كوردستان تولي اهتماما اكثر بقطاع الطاقة عموما والاستثمار في الثروات الطبيعية على وجه الخصوص بغية استخدامها في بناء البنية التحتية العامة والقطاعات الاخرى، وبالاخص قطاعات الزراعة، الصناعة والسياحة وواثقون باننا نقدر في المستقبل ان نخطو خطوات جيدة في هذا المجال .


يمتلك اقليم كوردستان ثروات طبيعية كثيرة. وعن طريق وزارة الثروات الطبيعية عملت حكومة اقليم كوردستان مبادرات بارزة لتحفيز الاستثمار الاجنبي في قطاعي النفط والغاز في اقليم كوردستان. وتمخضت عن تطور قطاعي النفط والغاز خلال فترة وجيزة .


وفي هذه المناسبة ادعو مرة ثانية الشركات العالمية في مجال الطاقة ان تتوجه الى اقليم كوردستان وان تستثمر في قطاعات الطاقة والثروات الطبيعية في الاقليم. وادعوهم ان يحذو حذو دانه غاز ونفط الهلال اللتان استثمرتا مبلغ مليار واربعمئة مليون دولار في اقليم كوردستان ولديهما الخطة لاستثمار عدد من مليارات دولارات اخرى خلال السنوات القادمة .

دشنت دانه غاز في مشروع لانتاج الغاز بانتاج (80) مليون قدم مكعب في البداية، واوصلته فيما بعد الى (300) وفي الاسابيع الاخيرة وصل الى (400) مليون قدم مكعب، وتعتزم زيادة الانتاج خلال سنتين الى ثلاث سنوات قادمة الى الضعف. ويقوم المشروع كذلك بانتاج اكثر من (100) طن من الغاز السائل يوميا والذي يستخدم لتامين الاحتياجات المحلية لغاز المنازل، هذا الى جانب ضمان اكثر من الفي فرصة عمل دائمة وعشرين الف فرصة مؤقتة لاقليم كوردستان.


للقطاع الخاص دور كبير ورئيس في تطوير اقتصاد اقليم كوردستان، عليه وعلى ضوء الدستور العراقي قمنا باصدار قانون النفط والغاز في كوردستان في اكتوبر سنة 2007 والذي امن اطارا منظما للاستثمار في قطاع النفط والغاز وغدى في فترة قياسية سببا لتطور هذا القطاع. والان ايضا وبنفس الاسلوب تقدم حكومة اقليم كوردستان كافة الدعم والتسهيلات وتحفز القطاع الخاص الاجنبي والمحلي للاستثمار في كافة القطاعات والمجالات وبالاخص في قطاع النفط والغاز .


وفي الختام اود ان اكرر شكري لشركات دانه غاز ونفط الهلال والشركاء الاوروبيين( OMV – MOL و RWE) كشركاء لشركة (بيرل بتروليوم) للاعمال التي انجزتها في اقليم كوردستان.


شكري الجزيل للسيد الدكتور آشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية وفريق الوزارة، للاعمال والخدمات التي قدموها في هذا المجال، ارجو النجاح للجميع.
اشكركم لانكم وثقتم باقليم كوردستان وجئتم للاستثمار هنا.


مرة ثانية ارحب بكم وشكركم جميعا.

شكرا جزيلا.
 



ملاحظة أيضا